نهاية مأساوية لحلاق طعن صديقه بمقص في برشيد

مادة إعلانية

في ليلة الخميس 28 أكتوبر، وضع حلاق حدا لحياته شنقا، بعد أن أقدم على طعن صديقه بمقص في الحي الحسني بمدينة برشيد.

ووفقا للمعطيات، فإن الجاني هو معلم المجني عليه، الذي عمل لديه لسنوات عدة قبل أن يقرر ترك العمل بمحل الجاني وفتح محل خاص، ورفع دعوى قضائية ضد معلمه الحلاق من أجل الحصول على تعويض عن الوقت الذي قضاه لخدمته.

مادة إعلانية

وتضيف المعطيات، أن القضاء حكم ضد الجاني ولصالح الضحية، حيث قضى بمبلغ مالي مهم كتعويض لهذا الأخير وهو ما لم يعجب الحلاق الهالك، فقرر أن يقصد منزل الضحية ويوجه له عدة طعنات بمقص الحلاقة.

وبعدما طعن صديقه، واعتقد أنه قدت مات، قطع الجاني الحبل الكهربائي للثلاجة وشنق نفسه.

هذا وفور إشعارهم، حلت المصالح الأمنية بعين المكان، وعند اقتحام المنزل عثر على الحلاق مشنوقا ورفيقه غارق في دمائه، ونقل إلى مستشفى ابن رشد لتلقي العلاج.

أخبار ذات صلة