عمره 17 عاما.. ماذا نعرف عن منفذ جريمة “سيدي رحال الشاطئ” ؟

مادة إعلانية

اهتزت منطقة سيدي رحال الشاطئ بإقليم برشيد، عشية اليوم الثلاثاء، على وقع جريمة قتل تمت بواسطة سلاح ناري، راح ضحيتها شخصين، فيما أصيب إثنين آخرون بجروح متفاوتة الخطورة.

وحسب المعطيات المتوفرة فإن منفذ الهجوم هو شاب يبلغ من العمر 17 عاما، ويعرف في المنطقة بـ“ولد الرحماني”، كان بتجزئة “بنسعدون” يحمل بندقية صيد في ملكية والده، قبل أن يطلق بها النار على عدد من الأشخاص.

مادة إعلانية

اقتحم مدرسة وتحرش بالتلميذات

مصادر محلية قالت أن منفذ الهجوم اقتحم يوم أمس إحدى المؤسسات التعليمية بالقوة مستعينا بسيف، وعرض عدد من التلميذات للتحرش، دون أن تتمكن عناصر الدرك الملكي من توقيفه.

هذا وتمكنت عناصر الدرك الملكي بسيدي رحال الشاطئ، اليوم، بصعوبة كبيرة من توقيف الجاني، ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الجاري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد جميع الملابسات والدوافع المرتبطة بهذه القضية.

تفاصيل جديدة لاحقا..

أخبار ذات صلة