فضيحة جديدة.. أستاذ “اسلاميات” في بركان يرسل “فيديوهات الجنس” للتلميذات

المصالح الأمنية في مدينة بركات تفتح تحقيقا في اتهام أستاذ للتربية الإسلامية بإرسال محتوى خادش للحياء إلى تلميذاته القاصرات.

مادة إعلانية

تفجـ ـرت اليوم الأربعاء فضيحة مدوية في مدينة بركان بطلها أستاذ لمادة الإسلامية، وذلك بعدما وجهت له تهمة استخدام تطبيق “واتساب” لإرسال “فيديوهات جنسية” لعدد من تلميذاته، بهدف التغرير بهن.

ووفقا لمصادر متطابقة فإن الشرطة القضائية بمدينة بركان فتحت تحقيقا في الواقعة بأمر من النيابة العامة المختصة، بعد تقدم أولياء أمور 4 تلميذات بشكايات ضد الأستاذ المعني بالأمر، مسندة بلقطات شاشة من المحادثات، يتهمون إياه فيها بإرسال محتويات وتسجيلات جنسية كاملة، بنية التغرير ببناتهن اللواتي يدرسن عنده، واستغلالهن جنسيا.

مادة إعلانية

وتقو المصادر أن الأستاذ حصل على أرقام التلميذات من ملفاتهن التي تتضمن معطياتهن الشخصية، ليعمد فيما بعد إلى التواصل معهن ليلا وخارج ساعات الدراسة بشكل سري.

وقد جرى توقيف الأستاذ المتهم من طرف الشرطة القضائية ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، ويخضع حاليا للبحث القضائي بأمر النيابة العامة المختصة، كما يخضع هاتفه للخبرة التقنية من أجل استرجاع أي ملفات أو محادثات تم حذفها.

مادة إعلانية

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.