إسبانيا ترفض التعليق عن التطورات بين الجزائر والمغرب قبل “تحري الحقائق”

مادة إعلانية

رفضت إسبانيا التعليق عن التطورات السلبية التي تشهدها العلاقات بين المغرب والجزائر، بعد اتهامات نظام تبون للمغرب بقصف شاحنات جزائرية وقتل 3 أشخاص.

وفي هذا السياق، نقلت وكالة “أوروبا برس” عن مصادر دبلوماسية في العاصمة مدريد قولها: “نحن بصدد جمع المعطيات حول ما جرى قبل إصدار أي تعليق في هذا الشأن”.

مادة إعلانية

ورفضت المصادر الدبلوماسية ذاتها الإدلاء بأي رأي حول قيام إسبانيا بجهود أمام الاتحاد الأوروبي للتخفيض من التوتر.

ويذكر أن النظام العسكري في الجارة الشرقية اتهم قوات الجيش المغربي بقصف “شاحنات تجارية” وقتل ثلاثة مواطنين جزائريين، بواسطة “سلاح متطور”.

ورد مصدر مغربي على هذه الاتهامات في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية إنه “إذا كانت الجزائر تريد الحرب فإن المغرب لا يريدها، وإن المملكة لم ولن تستهدف أي مواطن جزائري مهما كانت الظروف والاستفزازات”. مضيفا أن “المغرب لن ينجر إلى دوامة عنف تهز استقرار المنطقة”.

مادة إعلانية

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.