تفاصيل فرار 24 مسافرا مغربيا وإغلاق مطار بالما دي مايوركا الإسباني

مادة إعلانية

قامت السلطات الإسبانية، مساء اليوم الجمعة، بإغلاق مطار بالما بمايوركا “لأسباب أمنية”، وذلك بعد فِرار عدد من المسافرين المغاربة من طائر كانت تقلهم إلى تركيا.

وبحسب مصادر من المطار، هبطت طائرة تابعة لشركة العربية للطيران، كانت متجهة من المغرب نحو تركيا، بشكل اضطراري في مطار “بالما دي مايوركا” لأن أحد الركاب المصابين بالسكري كان بحاجة إلى إسعاف عاجل.

مادة إعلانية

فِرار ركاب مغاربة من الطائرة

وفي الوقت الذي كان فيه طاقم الإسعاف ينقلون المريض من الطائرة، نزل العديد من الركاب المغاربة على الدرج وفروا عبر المدرج، في عملية مخطط لها.

ونقل موقع “majorca daily bulletin” عن شهود عيان كانوا في المطار أثناء وقوع الحادث قولهم “لقد قيل لنا أنه عندما تم إخراج راكب مريض من إحدى الطائرات، قام حوالي 24 راكبا مغربيا بالفرار منها، وهم الآن يختبئون في أماكن متفرقة داخل المطار، ويصعب على الشرطة العثور عليهم”.

وأضاف الشهود “نحن عالقون هنا على المدرج لأنهم لن يسمحوا لأي طائرة بالإقلاع، بسبب اختباء الناس تحت عجلات الطائرات”.

وقد تم إلقاء القبض على شخص واحد فيما تواصل الشرطة البحث عن الآخرين.

هذا وجرى توقيف جميع الرحلات الجوية في مطار “بالما دي مايوركا” لأكثر من ثلاث ساعات وتم تحويل الرحلات القادمة إلى إيبيزا ومواقع أخرى وذلك قبل أن يستأنف نشاطه حوالي الساعة 11 ليلا من نفس اليوم.

وعكة صحية كاذبة

وكشفت مصادر إسبانية أخرى أن طائرة انطلقت من مطار محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء في اتجاه تركيا، أجبرت على الهبوط بشكل اضطراري في المطار الإسباني، بعدما ادعى أحد المسافرين أنه مصاب بالسكري وأن وعكة صحية طارئة ألمت به.

ووفقا للشرطة الإسبانية بجزيرة بالما دي مايوركا، فقد تمكن عدد من المسافرين من النزول من الطائرة المذكورة، التي اضطرت إلى الهبوط في المطار، لمنح الإسعافات الطبية الطارئة لأحد الركاب، التي تبين أنها كاذبة.

وأضافت المصادر أن السلطات الإسبانية، تعمل بفرضية أن كل شيء مخطط له من قبل المسافر الذي نقل إلى مستشفى “Son Llatzer” لتلقي العلاج، قبل أن يخرج من بعد إخضاعه للفحص الطبي الذي أكد أنه لا يعاني أي شيئ.

وتم توقيف المسافر “المدعي” من قبل الشرطة، في حين تمكن رفاقه من مغادرة المطار فارين إلى وجهات غير معلومة، حيث لا يزال البحث جار عليهم لحد الآن.

المصدر :
majorca daily bulletin
مادة إعلانية

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.