يوهانس فيرمير.. الرسام البطيئ الذي ترك لأسرته “ديون ألوانه” !

مادة إعلانية

يحتفي محرك البحث “جوجل” (Google)، اليوم الجمعة 12 نوفمبر، بذكرى الرسام التشكيلي يوهانس فيرمير المشهور باسم فيرمر (بالهولندية: Johannes Vermeer).

في عام 1632م ولد الفنان يوهانس فيرمير، في بلدة دلفت الهولندية، وتوفي في العام 1675، عن عمر يناهز 43 سنة، في نفس البلدة.

مادة إعلانية

سبب شهرة فيرمير

ويعد يوهانس فيرمير من أبرز فناني الفترة الباروكية (القرن 17) في أوروبا، واشتهر برسم مشاهد داخل منازل الطبقة المتوسطة، وكان معروفا عنه استخدامه الألوان باهظة الثمن، واشتغاله على اللوحات الفنية بطيئا، وبشكل فريد كان يستخدم الضوء في كل أعماله الفنية.

وعلى ما يبدو أن فيرمير رسم كل لوحاته داخل غرفتين فقط، دون تغيير، لان الغرف في معضم صوره تحمل نفس الأثاث والترتيب كما ظهرت في معظمها شخصيات من نساء ورجال.

لم يكن يوهانس فيرمير معروفا كثيرا في دلفت الهولندية، ولم تذكره كتب التاريخ الهولندي بشكل مكثف، لذا تم حذفه من الدراسات الاستقصائية الهولندية للفن الهولندي، حتى عاد له حقه بالشهرة واكتشفه غوستاف فريدريك واغن وثيوفل ثوري برغر، عندما نشرا مقالا يحتوي على 66 لوحة لفيرمير على الرغم من أن 34 لوحة فقط تنسب إليه اليوم.

ومنذ ذلك أصبح معروفا جدا وبصفته واحدا من أعظم الرسامين في العصر الذهبي الهولندي، ولكن عند وفاته كان فقيرا جدا وترك لزوجته وأبنائه ديونا كبيرة معظمها بسبب شراء الألوان.

أشهر أعمال فيرمير

عرفت العديد من أعمال يوهانس فيرمير في فن الرسم التشكيلي، شهرة واسعة وهذه أبرز لوحاته الفنية:

الفتاة ذات القرط اللؤلؤي

الفتاة ذات القرط اللؤلؤي
لوحة الفتاة ذات القرط اللؤلؤي – Het Meisje met de Parel للفنان يوهانس فيرمير

تعد لوحة الفتاة ذات القرط اللؤلؤي (Het Meisje met de Parel)، الزيتية، أشهر لوحة للفنان فيرمير، والتي تظهر اللوحة وجه فتاة ترتدي وشاحا وقرطا من اللؤلؤ.

اللوحة عبارة عن رسم زيتي بارتفاعه 44.5 سم وعرضه 39 سم وموقعة بـ “IVMeer”، ولكنها ليست مؤرخة، ويقدر تاريخ رسمها في حوالي العام 1665.

ساقية الحليب

Het melkmeisje
لوحة ساقية الحليب – Het melkmeisje للفنان يوهانس فيرمير

لوحة ساقية الحليب (Het melkmeisje) ويطلق عليها في بعض الأحيان اسم خادمة المطبخ، وهي واحد من أشهر اللوح الزيتية ليوهانس فيرمير.

اللوحة معروضة حاليا في متحف ريكز (Rijksmuseum) بمدينة أمستردام، هولندا، وتعد بلا شك أحد أفضل المعروضات بهذا المتحف. وأيضا غير مؤرخة لكن يقدر متحف ريكز بأنها رسمت في 1658.

مادة إعلانية

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.