بعد وصفه المدرسة بدار الدعارة.. وزارة التعليم تجر “الشيخ رضوان” إلى القضاء

مادة إعلانية

قررت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة رفع دعوى قضائية ضد رضوان بن عبد السلام الملقب بـ”الشيخ رضوان”، بعد نشره لتدوينة يصف المدرسة بـ”دار الدعارة”، وفقا لمصادر إعلامية.

وقال الداعية في رأيه حول أب يرفض تدريس أبنائه في المدارس الابتدائية ويختار بدل ذلك دار القرآن، “يحق له ذلك، وأنا متفق معه 100 ٪، المدرسة كانت قديما للتربية والتعليم. أما الآن، أصبحت منبعا للفساد والجهل، ويمكنك الوقوف أمام باب المدارس والثانويات وستظن أنك واقف أمام دار الدعارة”.

مادة إعلانية

وأضاف بن عبد السلام إن “أغلبية البنات خارجين بلباس فاضح وحركات البغي مميلات، والشباب كذلك تصرفاتهم ديال شمكارا ما تقولشي خارجين من المدرسة”.

وخلق جواب الفقيه موجة كبيرة من الجدل بين متتبعيه ووسط أسرة التعليم، فيما طالب البعض بضرورة متابعته قضائيا.

أخبار ذات صلة