مصر.. سخط ومطالب بمعاقبة “قمص أرثوذكسي” أساء للنبي محمد

مادة إعلانية

لا حديث يعلوا الآن في منصات التواصل الاجتماعي بمصر على حديث القمص الأرثوذكسي، زكريا بطرس، الذي أساء لخير خلق الله، النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وضجت مواقع التواصل بفيديو القمص بطرس الذي ينتمي للكنيسة الأرثوذكسية. ويتضمن المقطع الرائج تصريحات ادعاءات كاذبة مسيئة إلى نبي الإسلام محمد.

مادة إعلانية

وعلى إثر ذلك تصدر هاشتاج “إلا رسول الله” وهاشتاغ “عاقبوا زكريا بطرس” قائمة المواضيع المتداولة في مصر وعدد من الدول العربية، على منصة التواصل الاجتماعي “تويتر”، وذلك تعبيرا عن الغضب من التصريحات المسيئة.

وغرد الرواد والنشطاء، معبرين عن سخطهم الشديد على ادعاءات القمص بطرس الكاذبة عن نبي الإسلام محمد عليه الصلاة والسلام كالتالي:

وقال الدكتور محمد الصغير أن “في عقيدة المسلمين”لا نفرق بين أحد من رسله” وهدف هيئة نصرة نبي الإسلام أن يكون جناب النبوة محفوفا بالتجلة والاحترام والرد على أي إساءة توجه إلى الرسل الكرام، وأصحاب الفطر السليمة والأفكار المستقيمة يجمعون على ذلك فلابد من سن قانون يعاقب من يتعرض للنبوات والمقدسات.

الدكتور أحمد موفق زيدان قال “إن لم تغضب للركن الثاني في شهادتك كمسلم …وأشهد أن محمداً رسول الله، إن لم تنل شرف نصرته بالغضب من شانئيه، فكيف ترجو شفاعته يوم الدين؟”

ودعا أحمد إلى الانضمام “لقافلة نصرة نبي الإسلام”.

أخبار ذات صلة