المديرة الفنية لمنتخب إيران ترد على جدل “جنس حارسة المرمى”

مادة إعلانية

خرجت المديرة الفنية للمنتخب الإيراني للسيدات، مريم إيراندوست، عن صمتها، وردت على الجدل الدائر حاليا والشكوك بشأن حقيقة جنس حارسة مرمى المنتخب.

وخلقت حارسة مرمى المنتخب الإيراني، زهرة كودايي، الجدل بعيد المباراة التي جمعت فريقها ومنتخب الأردن للسيدات، ضمن التصفيات المؤهلة لكأس أمم آسيا الذي سيقام في الهند العام المقبل، حيث شكك الجميع في أنوثتها.

مادة إعلانية

وتقدم الاتحاد الأرْدني لكرة القدم، بشكاية إلى لاتحاد الآسيوي، يطلب فيها التحقق من جنس حارسة مرمى المنتخب الإيراني للسيدات، التي شاركت في مباراة نهائي تصفيات كأس آسيا بأوزبكستان.

وطالب رئيس الاتحاد الأرْدني لكرة القدم، علي بن الحسين، بضرورة فتح تحقيق واتخاذ الإجراءات المناسبة، إذا كان هناك شك في أهلية لاعب مشارك بالمنافسات.

وردت المدربة إيراندوست على هذه الشكوك بالقول إن الأحاديث المتداولة حول جنس حارسة المرمى هي “مجرد ذريعة لعدم قبول الهزيمة أمام الإيرانيات”.

وقالت إيراندوست في تعليق لموقع “خبر أونلاين” الإيراني: “بعد هزيمة المنتخب الأردني، كان من الطبيعي أن يحاولوا تهدئة أنفسهم بذرائع كاذبة”.

وأضافت المديرة الفنية “أريد التأكيد أنه قبل بداية رحلتنا في التصفيات، أجرينا الفحوصات اللازمة، حيث فحص الطاقم الطبي بعناية كل لاعبة في المنتخب حتى لا نواجه أي مشكلة في هذه الصدد”.

وطمأنت إيراندوست مشجعي ومشجعات المنتخب الإيراني، قائلة: “لا تقلقوا بشأن هذا الأمر، لأنه لا توجد مشكلة تهدد منتخبنا.. سنقدم أي وثيقة يريدها الاتحاد الآسيوي، لأننا مرتاحات الضمير”.

مادة إعلانية

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.