كوثر بن حليمة تغضب المغاربة.. والجزائريون يرفضون مشاركتها بإسرائيل

مادة إعلانية

خلقت ملكة جمال المغرب، كوثر بن حليمة، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبر ناشطون مغاربة عن “غضبهم” من تصريحها، وتصدر هاشتاج “كوتر ليست مغربية” على منصات التواصل.

وكشفت كوثر بن حليمة عن أصولها الجزائرية في إحدى المناسبات قائلتا: أن عائلتها انتقلت من الجزائر إلى المغرب هربا من الحرب، منتصف خمسينيات القرن الماضي، زمن الاستعمار الفرنسي للبلاد.

مادة إعلانية

وأضافت ملكة جمال المغرب البديلة أن جدتها ساهمت في تعليم النساء المغربيات فن الخياطة، مثنية على التقاليد والعادات واللباس الجزائري التقليدي.

ويذكر أن بن حليمة لم تفز بلقب ملكة جمال المغرب، وإنما تم منحه لها بعد انسحاب الفائزة الأصلية فاطمة الزهراء الخياط، بسبب إصابتها على مستوى الرجل.

ومن جهتهم عبر جزائريون عن رفضهم بشدة توجه كوثر بن حليمة لتمثيل المغرب في مسابقة ملكة جمال الكون العالمية، التي تنظم في إسرائيل، وذلك بعد إعلانها عن أصولها الجزائرية.

وأعلن المغرب مطلع شهر نوفمبر الجاري رسميا مشاركته في منافسات ملكة جمال الكون في النسخة 70، المقرر إقامتها هذا العام في ديسمبر في إسرائيل، التي غاب عنها 40 عاما.

وجاء تصريح كوثر بن حليمة في وقت تعرف فيه العَلاقة بين المغرب والجزائر توترا شديدا، حيث أعلنت هذه الأخيرة في غشت/ آب الماضي قطع علاقاتها بالرباط، متهمة المملكة بارتكاب “أعمال عدائية” ضدها.

مادة إعلانية

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.