انتحار قيادي بارز في “البوليساريو” قرب الجدار الرملي العازل

مادة إعلانية

أقدم قيادي بارز في جبهة “البوليساريو” الانفصالية على الانتحار، وذلك في محاولة منه للاقتراب من الجدار الرملي العازل بمنطقة “كليبات الفول” العازلة بالصحراء المغربية.

وكشفت صحيفة “لاراثون” الإسبانية (Larazon)، أن الجيش المغربي تمكنت من القضاء على القائد في الجبهة، في قصف دقيق تم شنه يوم الأحد، بواسطة طائرة مسيرة، على سيارة تابعة للانفصاليين.

مادة إعلانية

ونقلت الصحيفة ذاتها عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن الأمر يتعلق بما يطلق عليه “قائد المنطقة العسكرية الخامسة” بجبهة “البوليساريو”، الذي لقي مصرعه نتيجة قصف شنته طائرة مسيرة مغربية.

واعتبرت الصحيفة الإسبانية أن إعلام جبهة “البليساريو” يخفي هذه المعلومة، على الرغْم من أنه أقر بوجود مصاب في الحادث دون ذكر باقي التفاصيل.

وأوضح المصدر ذاته أن القوات المسلحة الملكية المغربية استهدفت سيارة رباعية الدفع مرقمة بموريتانيا تابعة للجبهة الانفصالية، بعد اقترابها من الجدار الأمني بمنطقة “كليبات الفول”.

والخسائر البشرية لهذا الهجوم غير معرفة، باستثناء مقتل القيادي الانفصالي، الذي يعد مقتله خسارة كبيرة للجبهة الوهمية التي تتكتم إلى حدود الساعة عن الخبر، تضيف صحيفة “لاراثون”.

وسبق للقوات المسلحة الملكية أن أقدمت على عملية مماثلة لهذه في أبريل الماضي، حيث تمكن من القضاء على ما يطلق عليه “قائد الحرس الوطني” بالجبهة، الداه البندير، في هجوم مماثل بطائرة “الدرون”، بمنطقة راس ارني بتفاريتي.

في ظل توفر الجيش المغربي على طائرات مسيرة متطورة، يعد الاقتراب من الجدار الرملي العازل أو أي نقطة حدودية مغربية، للمحاولة تنفيذ أعمال عدائية ضد أراضي المملكة، -يعد- انتحارا.

مادة إعلانية

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.