هاشتاج “العدالة ليوسف” يتصدر مواقع التواصل بالمغرب.. ما القصة؟

مادة إعلانية

خلال الساعات القليلة الماضية، تصدر هاشتاج “العدالة ليوسف” مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، وذلك بعد تفاصيل “صادمة” كشفت عنها والدة أحد مشجعي الرجاء الرياضي وعضو بأحد فصائلها المعروفين، حول أسباب وفاة ابنها.

وقالت أم الشاب الراحل في مقطع فيديو، جرى نشر في الصفحة الرسمية للفصيل الرجاوي المعني بالأمر، أن ابنها لم يمت بسبب حادثة سير، وإنما تعرض للقتل.

مادة إعلانية

وأكدت والدة يوسف أن السبب الرئيسي وراء وفاة يوسف، هو الضرب والاعتداء الشنيع الذي تعرض له من طرف بعض رجال الأمن، الذين لحقوا به أثناء عودته من اجتماع للفصيل بأحد أحياء مدينة الدار البيضاء.

وأوضحت المتحدثة ذاتها، أن القضية قد “تم إغلاقها” بطريقة مفاجئة وصادمة لأصدقائه وعائلته، علما أن إحدى الكاميرات وثقت للحظة الاعتداء، قبل أن تأكد السلطات في المحضر أنها غير مشغلة.

هذا وتطالب “أم الفقيد”، بإعادة فتح القضية، بتدخل من الجماهير الرجاوية خاصة والمغربية عامة، من أجل محاسبة كل من له يد في وفاة ابنها. علما أنه توفي بتاريخ 8 شتنبر الماضي.

هاشتاج “العدالة ليوسف”

واستجابتا لدعوات الأم “المكلومة” أطلقت جماهير الرجاء خاصة والجماهير المغربية هاشتاج “العدالة ليوسف”، وذلك تنديدا بما وقع ودعما لأسرة الفقيد.

وطالب العديد من النشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي بفتح تحقيق جديد في الواقعة واسترجاع الفيديو من الجهات المعنية وادانة المتورطين.

وكتب عزيز سلمى على تويتر قائلا: “نطالب بفتح تحقيق في واقعة قتل الشاب يوسف واسترجاع الفيديو من الجهات المعنية وادانة المتورطين”.

وغرد انيساي قائلا: بعيدا على أي انتماء و بعيدا على أن الحادثة وقعت فشهر 9. الشرطة ماعندهاش الحق تدير يديها و تحاسب شي حد بالضرب، فما بالك بالضرب بدون رحمة حتى الموت. الله يرحم يوسف و يصبر العائلة ديالو و الله ياخذ الحق في اللي كان سبب.

أخبار ذات صلة