وفاة مايك تايسون عند تجربته مخدر “سم الضفدع” أول مرة

مادة إعلانية

قال بطل الوزن الثقيل السابق، مايك تايسون (55 عاما)، أنه “توفي” خلال تجربته الأولى مع مخدر “سم الضفدع”، وشاهد ما يحدث في “الحياة الأخرى”.

وفي حديث له مع صحيفة “نيويورك بوست” عن تجربته مع المخدرات في “بلاد العجائب”، وهو مؤتمر في ميامي مخصص للعقاقير المخدرة والجرعة الدقيقة والأدوية، قال مايك تايسون لقد “فارقت الحياة” خلال تجربتي الأولى مع مخدر “الضفضح” الذي يطلقون عليه اسم “علجوم نهر كولورادو” أو “الضفدع الصحراوي سونورا”.

مادة إعلانية

وأضاف تايسون أن هذا النوع من الضفادع يكون في سبات تحت الأرض لمدة سبع أشهر من السنة، ولكن عندما يكون فوق سطح الأرض يمكن تدخين سمها لإنتاج رحلة قصيرة ذات تأثير نفسي

وكشف الملاكم الأمريكي للصحيفة ذاتها أنه جرب “سم الضفدع” 53 مرة، مضيفا “في رحلاتي رأيت أن الموت جميل.. في الغالب يجب أن تكون الحياة والموت جميلتين، لكن الموت له سمعة سيئة.. وقد علمني الضفدع أنني لن أبقى هنا إلى الأبد، بل هناك تاريخ انتهاء صلاحِية”.

الضفدع الصحراوي سونورا
الضفدع الصحراوي سونورا

وأكد مايك تايسون أنه أصبح عالقا في تدخين “سم الضفدع” بعد أن فعل ذلك من باب “الجرأة” قبل أربع سنوات، موضحا أنه كان حينها كان “يعاني مع زيادة الوزن وكان يشرب ويتعاطى المخدرات، ولكنه لم يكن سعيدا.. فاقترح عليه أحد أصدقائه أن يجرب سم الضفدع”.

كان تايسون مغرما جدا بـ”الضفدع الثلاثي” لدرجة أنه يمتلك “حضانة” كاملة من البرمائيات في مزرعته في مدينة ديسيرت هوت سبرينغس في جنوب كاليفورنيا.

مادة إعلانية

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.