زهرة قدي: أنا إمرأة وذنبي الوحيد هو أنني ليست جميلة

مادة إعلانية

خرجت زهرة كودايي، حارسة مرمى منتخب إيران لكرة القدم للسيدات، أخيرا عن صمتها للرد على الجدل الذي يدور حول “طبيعة جنسها”، كاشفة عن نيتها للتحرك ضد الاتحاد الأردُني لكرة القدم.

وأكدت اللاعبة كودايي، أنها تحتفظ بحق “متابعة الاتحاد الأردُني لكرة القدم أمام القضاء، بتهمة التنمر”، بهدف “رد الاعتبار واستعادة الكرامة”، بعد تشكيكه بشكل علني في جنسها واحتمال كونها ليست امرأة.

مادة إعلانية

وبعابرة حزينة قالت حارسة منتخب إيران النسوي أن ذنبها الوحيد أنها ليست جميلة.

ويذكر أن اتحاد الأردُن لكرة القدم، طالب الأحد الماضي، الاتحاد الآسيوي بالتحقق من جنس إحدى لاعبات منتخب إيران، التي شاركت في مباراة نهائي تصفيات كأس آسيا، وفازت بها إيران بركلات الترجيح.

وشدد الاتحاد على أن المنتخب الإيراني له سوابق في اتخاذ مثل هذه الوسائل، بواسطة إشراك لاعبين ذكور على أنهم لاعبات سيدات ضمن منتخب السيدات، وتعاطي المنشطات.

ومن جهتها ردت المديرة الفنية للمنتخب الإيراني لكرة القدم النسوي، مریم إیراندوست، على مطالبة اتحاد الأردُن، معتبرة في تصريحات إعلامية إيرانية، أن هذه الشائعات مجرد “ذريعة لعدم قبول الهزيمة” أمام الإيرانيات.

أخبار ذات صلة