صدمة في مصر.. حادث مؤلم “يزف” عروسا شابة لدار البقاء

مادة إعلانية

تحول فرح بمنطقة ديرب نجم بمحافظة الشرقية في مصر إلى مأثم حقيقي، يوم الجمعة 19 نوفمبر/تشرين الثاني، بعد وفاة العروس وأخت العريس وخاله في حادث مروع.

وذكرت وسائل الإعلام المصرية أن سيارة كانت تزف عروسا وعدد من أقاربها وزوجها في جو من السعادة والفرح، قبل أن تسقط في مصرِف مجاري بجانب الطريق.

مادة إعلانية

وجرى نقل المصابين على وجه السرعة إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، لكن انقضت أنفاس ثلاث أشخاص منهم، بينهم العروس، مي محمد مرسى، إضافة إلى شقيقة العريس الطالبة منة وجدي مأمون وخال العريس شاكر نبيل زين.

فيما لا يزال العريس سعيد وجدى مأمون في قسم العناية المركزة بمستشفي ديرب نجم، وفقا للمصادر الإعلامية ذاتها.

تفاصيل وفاة عروس الشرقية

تلقى اللواء محمد والى مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية، إخطارا من مركز شرطة ديرب نجم، ببلاغ من مستشفي ديرب المركزى بوصول العريس سعيد وجدي مأمون (22 عاما)  والعروس منى محمد (18 عاما) بهما إصابات متفاوتة الخطورة.

وأضاف البلاغ ذاته أن المستشفى ذاته تلقى أيضا شخصين فارقا الحياة وهما الفتاة شقيقة العريس، منة، البالغة من العمر 16 عاما وشاكر نبيه خال العريس، 37 عاما.

وانتقلت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة ديرب نجم، إلى موقع البلاغ، ليتبن بعد التحريات أنه خلال نقل العروس من “الكوافير” إلى قاعة الاحتفال بالزفاف، انقلبت السيارة التي كانت تقلهم، بترعة طريق فرغان، أمام “كوبرى البوصة”.

تشييع الجثامين

وقام الآلاف من أهالي مركز ديرب نجم بتشيع جثامين الضحايا الثلاث، وأداء صلاة الجَنازة على أمام مركز شباب قرية كراديس ثم حملوهم إلى مثواهم الأخير بميدان عائلاتهم بالقرية.

المصدر :
اليوم السابع

أخبار ذات صلة