المغرب.. تطورات جديدة في قضية إسباني اقتحم مستشفى بسيارته

عرفت قضية السائح الإسباني الذي أفدم على اقتحام مستشفى الشيخ زايد بسيارة، في مدينة الرباط، يوم 28 أكتوبر الماضي تطورات جديدة.

حيث أمر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف في الرباط، الجمعة، بإيداع المواطن الأجنبي بالأمر السجن المحلي “العرجات”؛ بعد استنطاقه وإعادة تكييف القضية على أنها “محاولة للقتل العمد”.

وجرى تقديمه مقتحم مستشفى الشيخ زايد أمام النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية، الجمعة، التي قررت عدم الاختصاص وإحالته على محكمة الاستئناف.

هذا وتم تحديد موعد الجَلسة القادمة يوم 14 دجنبر المقبل لمواصلة جلسات الاستنطاق على ذمة مسطرة التحقيق الإعدادي.

ويذكر أن السائحة الإسباني كان نزيلا في مستشفى للأمراض العقلية للتحقق من وضعه النفسي قبل تقديمه إلى العدالة.

وكانت ولاية الأمن قد قالت في بلاغ لها أن المعطيات الأولية تشير إلى “قيام المشتبه به باقتحام قسم الطوارئ بشكل خطير ومتعمد، ملحقًا خسائر مادية جسيمة بالمستشفى، وتسبب في إصابة حارس أمن خاص بجروح في قدمه، فضلًا عن تعرض ممرضة ومريضة لحالة صدمة قوية جراء قوة الاقتحام”.

وتداول رواد مواقع التواصل مقاطع فيديو تظهر اقتحام شخص بسيارته قسم المستعجلات، الأمر الذي أحدث هلعًا لدى الطاقم الصحي وزائري المستشفى.

المصدر :
هيسبريس