مقتل شاب مغربي بطعنة غادرة في برشلونة

قتل شاب مغربي في العشرينيات من عمره بمدينة برشلونة الإسبانية، ليلة الأحد، بالتزامن مع الاحتفالات التي تشهدها بلدة “سانت أندريو” الواقعة ضواحي عاصمة كتالونيا.

وكشفت مصادر محلية أن الشاب الذي ينحدر من مدينة “طنجة” شمال المغرب، تعرض لطعنة غادرة بسلاح أبيض، اخترقت صدره في وقت متأخر من ليلة الأحد 28 نوفمبر الجاري.

وسائل إعلام إسبانية قالت أن المنطقة التي شهدت الجريمة عرفت في السابق عدة معارك ومواجهات بالأسلحة البيضاء بين مجموعات من الشباب.

وأفادت ذات المصادر أن الشرطة الكتالونية تلقت بلاغا حول شجار شوارع في “بلازا دي كان فابرا” في حوالي الساعة الواحدة ليلا، فانتقلت دورية إلى عين المكان.

وأضافت أنت عثر على الشاب ببن الحياة الموت، وقام ضباط الشرطة بمحاولات لإنعاشه إلى أن يصل طاقم الإسعاف. وهذا ما تم، حيث جرى نقل الضحية للمستشفى لكنه توفي بعد بضعة ساعات.

وإلى حدود الآن لم يتم توقيف أي متهمين في القضية، تضيف المصادر.

ولم تعطي الشرطة الإسبانية أي معلومات عن الهالك، ولكن فعاليات جمعوية مغربية تمكنت من الوصول إلى عائلته، التي تقيم بدورها في برشلونة، حيث تبين أن الضحية المسمى قيد حياته (أ.س) مغربي الجنسية وبلغ من العمر 20 عاما.

هذا، وقد تم إشعار المصلحة الاجتماعية التابعة لقنصلية “برشلونة” بالجريمة، والتي ربط بدورها الاتصال مع شرطة كتالونيا، مطالبة إياها بتحديد هوية الضحية والكشف عن تفاصيل جريمة الطعن.

المصدر :
Metropoliهبة بريس