سلا.. طالبة ماستر بكلية الحقوق تدير شبكة للدعارة

أحيلت طالبة “ماستر” بكلية الحقوق بسلا، على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية في سلا، بتهم بإدارة وكر للدعارة، وجلب أشخاص أجانب لممارسة الجنس، مقابل الحصول على نصيب من ما تأخذه فتيات أخريات، فظلا عن الاتجار في المخدرات.

ووفقا لصحيفة “الصباح”، فقد أمر وكيل الملك بوضع الطالبة رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي العرجات 2 بسلا، رافضا قبول كفالة مالية لإثبات الحضور ومتابعتها في حالة سراح.

جرى توقيف المشتبه فيها في وقت سابق من طرف فرقة محاربة العصابات بسلا بشبهة المخدرات بشارع القاعدة الجوية الأولى، قبل أن يقرر متابعتها في حالة سراح، يضيف المصدر ذاته.

لكن النيابة العامة اشتبهت في وساطتها في القوادة وعلاقتها بشبكة تستقبل الأجانب لأغراض مشبوهة، فقررت إخضاع هاتفيها للخبرة التقنية، وبعدها أناطت استكمال التحقيق بالفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالبيضاء، التي استمعت إليها في شأن محادثاتها واحتواء هاتفها على فيديوهات مصورة.

وأضاف المصدر أن التحقيق كشف أن الأمر يتعلق بتكوين شبكة متخصصة في القوادة واستدراج الفتيات لممارسة الجنس، والتحريض على الفساد، مقابل مبالغ مالية مهمة وأخذ نصيب مما تحصل عليه فتيات أخريات.

هذا وقد تم اكتشاف وجود تحويلات مالية، لفائدة الطالبة، تتراوح ما بين 7000 و25 ألف درْهم، وبأنها سبق لها السفر رفقة مواطن سعودي إلى تركيا ودول بشرق آسيا.

وتبين أيضا أنها كانت تلتقي شخصا كويتيا يحضر إلى المغرب باستمرار، وفي الآونة الأخيرة ظهر توصلها بحوالات مالية تتراوح ما بين 2000 و7000 درْهم.

وكشفت الصحيفة أن المتهمة اقتنت شقة في حي العيايدة بـ 26 مليون سنتيم وسيارة من نوع “سيتروين”. كما تبين أنها تكتري شقتين، الأولى بالصفاء، والثانية بحي سعيد حجي بسلا، من أجل استقبال الزبائن.