كيف يحصل الحمل.. وما هي أعراض الأسبوع الأول ؟

الحمل هو المدة التي يتطور فيها الجنين داخل رحم الأم، وغالبا ما تبلغ حوالي 40 أسبوعا (9 أشهر بقليل)، ويبدأ حساب مدة الحمل من اليوم الأول من آخر دورة شهرية، وإذا كنت تأملين في حدوث حمل، فلا تتركي شيئا للصدفة، اعرفي كيف يحصل الحمل وأعراض أول أسبوع.

كيف يحصل الحمل

بعد 12 إلى 24 ساعة من إطلاق البويضة الناضجة من المبيض في عملية تسمى التبويض، تكون البويضة حية وجاهزة للتخصيب من قبل الحيوانات المنوية، التي تحتاج النشيطة منها حوالي 6 ساعات للوصول إلى قناتي فالوب، وبفضل مخاط عنق الرحم تستطيع الحيوانات المنوية العيش لمدة تصل إلى 5 أيام في جسد المرأة.

إذا كانت الحيوانات المنوية موجودة بالفعل عند إطلاق البويضة أو بعدها بقليل يمكنك أن يحصل الحمل بسرعة في اليوم التالي للإباضة.

وبعد حدوث ذلك تنتقل البويضة المخصبة إلى أسفل قناة فالوب نحو الرحم، لتبدأ بعد ذلك بالانقسام لإنتاج المزيد من الخلايا وتتشكل كرة تعرف بالكيسة الأريمية، التي تبدأ بالنمو لتصل في النهاية إلى الرحم في غضون 4/3 أيام بعد الإخصاب، وتبقى بعد ذلك في الرحم مدة 2/3 أيام أخرى.

تم تأتي مرحلة الانغراس، حيث تلتصق الكيسة الأريمية ببطانة الرحم، وتحدث بعد حوالي ست أيام من الإخصاب، وتستغرق مدة تتراوح بين 3 و4 أيام حتى تكتمل، وبحدوث الانغراس يكون الحمل قد بدأ بالفعل. ويبدأ إنتاج هرمونات الحمل “الأستروجين والبروجسترون”، وهما الهرمونات اللازمة خلال مراحل نمو الجنين.

علامات وأعراض الحمل

بعدما تعرفنا عن كيف يحصل الحمل، سنتعرف الآن العلامات والأعراض التي تظهر خلال المرحلة الأولى من الحمل. ونقسمها إلى قسمين، العلامات والأعراض الشائعة وعلامات وأعراض أخرى أقل شيوعا.

العلامات والأعراض الشائعة:

  • توقف الدورة الشهرية (الطمث أو الحيض).
  • الإحساس بانتفاخ الثدي والألم عند لمسه.
  • الغثيان، سواء أكان مصاحبا للتقيؤ أم لا.
  • كثرة التبول.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.

علامات وأعراض أخرى:

  • تغير في المزاج.
  • الانتفاخ.
  • احتقان الأنف.
  • نزف الدم الخفيف، الذي يعرف بنزف الانغراس.
  • تشنجات الرحم الخفيفة.
  • الإمساك.
  • النفور من أنواع معينة من الأطعمة، إذ قد تصبح المرأة أكثر حساسية تجاه روائح معينة. وقد يتغير الإحساس بمذاق الأشياء لديها.

أعراض الحمل في الأسبوع الأول

في الغالب يصعب على المرأة فهم أعراض الحمل في الأسبوع الأول بشكل جيد، وذلك لأنها تتشابه مع أعراض أخرى، كما أن النساء لا يتعرضن لذات الأعراض في الأسبوع الأول من الحمل ولا حتى لنفس درجة شدتها.

ونستعرض بعض أعراض الحمل في أول أسبوع عليك الانتباه لها.

  • تأخر الحيض.
  • ألم وتغيير في شكل الثدي.
  • النزيف أو التشنجات (نزف الانغراس).
  • فقدان الشهية أو اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الغثيان والقيئ والدوار.
  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • ازدياد معدل ضربات القلب.

هل نزول دم في بداية الحمل طبيعي ؟

في بداية وأثناء الحمل، هناك العديد من التغييرات التي تحدث في جسم المرأة، وقد تلاحظ الحامل نزول بعض الدم في بداية الحمل، فـ هل نزول دم في بداية الحمل طبيعي ؟.

نزول دم في بداية الحمل يكون مؤشرا لعدد من الأسباب، طبيعية، وغير طبيعية.

أسباب طبيعية

من بين الأسباب الطبيعية لنزول دم في بداية الحمل انغراس البويضة الملقحة في بطانة الرحم، حيث يصاحب هذه العملية نزول قطرات الدم.

هرمونات الحمل تبدأ في عمل تغييرات بالجسم، وقد تنزل بعض قطرات الدماء في بداية الحمل. وذلك بموعد الدورة الشهرية أو الحيض، ولكنه لا يستمر طويلا.

ممارس الجنس أو الجماه يمكنه أن يكون سببا في نزول دماء نتيجة التغيرات الهرمونية في الجسم، ولذلك ينصح باستشارة الطبيب حول الجماع خلال فترة الحمل.

أسباب غير طبيعية وخطيرة

هذه الأسباب تعني أن هناك مشكلة صحية تتطلب اللجوء إلى طبيب أخصائي:

 الحمل خارج الرح: في هذه الحالة يتم زراعة البويضة التي تم تخصيبها خارج الرحم، وحينها قد يستمر نزول الدم خلال الحمل، وهي تشكل خطورة على صحة الأم والجنين.

الإجهاض: خلال الأسابيع الأولى من الحمل تزداد فرص حدوث الإجهاض، وقد يكون النزيف مؤشرا لاحتمالية حدوث الإجهاض، لذلك من الأفضل مراجعة الطبيب.

التهابات في المهبل: نتيجة اضطرابات الهرمونات ووجود إفرازات في بداية الحمل مع إهمال نظافة المنطقة الحساسة يمكن أن تصاب المرأة ببعض الالتهابات وتصاحبها وجود دماء بسيطة.

المصدر :
مواقع إلكترونية