السجن لمدرب كرة قدم للفتيات غرر بقاصر ونشر صورها

قضت المحكمة الابتدائية بمدينة بني ملال، اليوم الخميس، بحبس مدرب فريق كرة قدم للفتيات بأحد الدواوير ضواحي المدينة ذاتها لمدة 3 سنوات، بتهمة التغرير بقاصر ونشر صورها.

تفاصيل الواقعة تعود لوقت انتشرت فيه صور للمدرب المدان رفقة فتاة من فريقه تبلغ من العمر 15 عاما، في أوضاع مخلة للحياء، تحركت على إثرها مصالح الدرك الملكي وفتحت بحثا في القضية.

وتم الاستماع للفتاة ولوالديها اللذان اتهما المدرب بالتغرير بابنتهم واستغلالها جنسيا وتصويرها وتهديدها بالسلاح الأبيض، قبل أن يتم اعتقاله، بتعليمات من النيابة العامة التي أحالته على السجن المحلي.

وقد حاولت عائلة المدرب الملقب بـ”مورينيوه” عرض الصلح على أسرة الفتاة الضحية، إلا أن والدها رفض ذلك بشكل قاطع، وتمسك بمتابعه أمام العدالة.

مصادر إعلامية كانت قد قالت أن المدرب المدان والذي يقود فريق رجاء أولاد أكناو للفتيات، كان يستغل الفتاة القاصر المعنية منذ أن كان سنها 13 سنة، قبل انكشاف أمره عبر مواقع التواصل الاجتماعي في واقعة هزت المنطقة.