طنجة.. الحكم على المتحرش بفتاة “بوخالف” بالسجن النافذ

قضت الغرفة الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة طنجة، اليوم الخميس، بحبس شاب تحرش بفتاة عبر رفع تنورتها وصفعها في الشارع العام بمنطقة “بوخالف”.

وأدين الشاب القاصر بالحبس النافذ سنة واحدة، وهو المتورط الرئيسي في قضية التحرش، التي أثارت جدلا واسعا بالمغرب، بعد التداول الواسع لمقطع فيديو يوثق لحظة رفعه تنورة فتاة وصفع “مؤخرتها” بالشارع العام في منطقة بوخالف بطنجة قبل أن يخرج في فيديو آخر للاعتذار من الفتاة والمغاربة.

وكانت الشرطة، قد أوقفت في شتنبر الماضي المتورط الرئيسي البلاغ من العمر 17 عاما، وشخصان آخران يشتبه في تصويرهم الاعتداء، ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكر بلاغ للأمن الوطني حينها أنها في “أعقاب تداول هذا الشريط، والذي أسفر يوم أمس الثلاثاء عن ضبط ثلاثة قاصرين يشتبه في تورطهم في توثيق ونشر فيديو التحرش في شبكات التواصل الاجتماعي، وتعريض الضحية للسب والشتم والتهديد”.