تابعونا على أخبار جوجل

تفاصيل جديدة.. إيداع “مولات الخمار” السجن وكشف هوية مصور الفيديو

قررت النيابة العامة بمدينة تطوان، متابعة “بطلة” الفيديو الجنسـ.ـي “مولات الخمار”، في حالة اعتقال، وجرى وضعها بسجن تطوان رَقم 2 المعروف بسجن الصومال.

وكشف موقع “أخبارنا”، أن عدد المحامين بهيئة تطوان، أبدوا تعاطفهم مع ضحية الفيديو، وأعلنوا تطوعهم للدفاع عنها. وسيتم عرض المعنية بالأمر على الطب النفسي لمعرفة الأسباب التي دفعتها للقيام بهذه السلوكيات.

وأضاف الموقع ذاته، أن الشابة “مولات الخمار” العشرينية والأم لطفلين، بطلة الفيديو المعلوم، كشفت للمحققين عن هُوِيَّة الشخص الذي كان برفقتها، والذي وثق تلك المشاهد الحميمية.

وقالت الفتاة المنقبة التطوانية، أن المتهم شخص يقطن خارج المغرب، في الديار الهولندية، وأنه كانت تجمعه بها عَلاقة جنسـ.ـية سنة 2015، تم خلالها التقاط هذا الفيديو، قبل أن يتم نشره في ظروف غامضة قبل يومين.

زر الذهاب إلى الأعلى