الحكم بالإعدام على قاتل “الطفل عدنان” والأخير يهدد بالإنتحار

قضت محكمة الاستئناف بطنجة في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء 13 يناير، بحكم الإعدام حق مغتصب وقاتل “الطفل عدنان”.

وتابعت المحكمة المتهم الرئيسي في القضية بجناية ” القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، الذي سبقته جناية التغرير، بقاصر يقل عمره 12 سنة، واستدراجه، واحتجازه، وهتك عرض قاصر بالعنف والاحتجاز، المقرون بطلب فدية والتمثيل بجثة وإخفائها وتلويثها، ودفنها خفية “.

كما أصدرت القاضي حكما بالسجن لمدة أربع أشهر نافذة في حق رفاقه الثلاثة، لعدم التبليغ عن وقوع جناية القتل رغم معرفتهم المسبقة بالواقعة التي هزت الرأي العام بالمغرب.

وحاول قاتل الطفل عدنان بوشوف، قبل صدور الحكم، التشويش على قرار المحكمة، حيث تظاهر بدخوله في حالة هيسترية من البكاء والإغماء، خوفا من حكم مشدد.

وعقب دور حكم الإعدام في حقه، قام المتهم الرئيسي في قضية مقتل الطفل عدنان، بالصراخ أمام القاضي، قائلا “غادي نقتل راسي قبل ما تقتلوني”.

هذا وقال المتهم في الجَلسة الأخيرة، أنه قام باستدراج الطفل عدنان، واختطافه، من أجل طلب فدية من والديه، نافيا أن يكون قد اغتصبه.

ومن جانبه عبر والد الطفل عدنان، عن ارتياحه، بعد الحكم بالإعدام، في حق قاتل ابنه، وقال لأحد المنصات الإخبارية الوطنية أنه “مرتاح بعد سماعه الحكم”.

وشدد الوالد على “أن سيرتاح أكثر إذا تم تنفيذ هذا الحكم، على أرض الواقع”، مستطردا: “ما حدث فظيع، لذا الإعدام هو حكم عادل، بالنسبة إلي وإلى والدته”.

قد يعجبك أيضا