واتساب تخضع للمستخدمين وتتراجع عن أحد قرارات تحديثها الجديدة !

إعلان

تراجعت شركة “واتساب”، اليوم الجمعة، عن قرارها الأخير، بشأن إغلاق حسابات المستخدمين الذين لم يوافقو على شروط الاستعمال الجديدة، وذلك بعد الضجة الكبيرة التي أحدثتها تلك الشروط ودفعت كثيرين إلى التخلي عن التطبيق.

وأعلنت الشركة، أنها ستؤجل تطبيق تحديثها على سياسة الخصوصية الجديدة لمدة 3 أشهر، والذي كان من المقرر له أن يطبق في 8 فبراير المقبل.

كما أكدت “واتساب” أن حسابات المستخدمين لن يتعرضوا للحظر أو الحذف من على التطبيق بحلول 8 فبراير، وسيكون بوسعهم التعرف على السياسات الجديدة حتى 15 مايو المقبل.

إعلان

ونشرت الشركة بيانا في مدونتها الرسمية، كتبت فيه “لقد سمعنا عن الالتباس حول تحديثنا الأخير. لقد كان هناك الكثير من المعلومات المضللة التي تثير القلق ونريد مساعدة الجميع على فهم الحقائق ومبادئنا”.

وأوضحت “واتساب” إن التحديث الأخير لا يوسع من قدرتها على تقديم البيانات لـ”فيسبوك” الشركة الأم، مضيفة أنها لن تقدم المعلومات حول مكان وجود المستخدم أو اتصالاته لـ”فيسبوك”، ونفت الشركة “الشائعات” حول الاحتفاظ بدردشات المستخدمين في خوادمها، إلا في حالات محددة، كما أكدت أنه لا يمكن لأحد الاطلاع عليها.

ويذكر أن تطبيق واتساب، أكثر من 2.2 مليار مستخدم، حول العالم، ويعد أكبر تطبيق مراسلة في العالم، وازدادت أهميته بشكل كبير بعد اضطرار الكثيرين إلى العمل والدراسة من المنزل، بسبب جائحة كورونا.

إعلان

المصدر :
روترز