أشبه بالمعجزة.. نجاة عنصرين من كوماندوز البحرية المغربية بعد فقدانهم في عرض البحر

في واقعة أشبه بالمعجزة، تمكن عنصرين ضمن كوماندوز البحرية الملكية المغربية من النجاة، بعد أن جرفتهما تيارات بحرية قوية خلال تدريبات بحرية، يوم الأربعاء 20 يناير الجاري، قبالة سواحل القصر الصغير.

وقطع الجنديين مسافة طويلة، سباحة، وسط أمواج عاتية ومياه باردة، مظهرين شجاعة كبيرة ودرجة عالية من الاحترافية، حتى بلغا السواحل الإسبانية.

ووفق مصدر عسكري فقد تم إعادة هذين الجنديين إلى أرض الوطن عن طريق مروحية تابعة للقوات المسلحة الملكية، وأنهما في حالة صحية جيدة.

وكشفت ذات المصدر لوكالة الأنباء المغربية “ماب”، أن تيارات بحرية شديدة القوة جرفت متدربين من كوماندوز البحرية الملكية خلال هذه تدريبات عسكرية، حيث تمكن بعضهم من بلوغ الساحل المغربي بمساعدة عناصر لخفر السواحل وقوارب تابعة للبحرية الملكية، فيما تم الإبلاغ عن فقدان أربعة متدربين.

وأضاف ذات المصدر، إن اثنين آخرين من عناصر كوماندوز البحرية الملكية المغربية لا زالا في عداد المفقودين، مشيرا إلى أنه تم تسخير عدة وسائل جوية وبحرية تابعة للقوات المسلحة الملكية والدرك الملكي، متخصصة في عمليات البحث والإنقاذ، للبحث عنهما.

أخبار ذات صلة