بينهم رضيعة.. شاب يجهز على والديه وأسرة أخيه بمدينة سلا

إعلان

اهتز المغرب على وقع جريمة قتل بشعة، صباح اليوم السبت 6 فبراير، راح ضحيتها ست أشخاص من عائلة واحدة، في حي الرحمة بمدينة سلا.

ووفق المعطيات الأولية المتوفرة، فإن شاب، أقدم على ذبح والديه وثلاثة أخرين وحرقهم، في حين تم العثور على الضحية السادسة في حالة من الاختناق، حيث جرى نقله إلى مستشفى مولاي عبدالله بمدينة سلا، لكن وافته المنية هناك.

وتشير معطيات أخرى إلى أن الجريمة البشعة راح ضحيتها رجلين وسيدتين وطفلين أحدهما لا يزال رضيعا.

إعلان

وحسب ذات المعطيات، فقد حلت مصالح الأمن ووحدات من الوقاية المدنية بعين المكان، بعد إشعارهم بالواقعة، حيث جرى نقل جثت الضحايا إلى مستودع الأموات من أجل إخضاعهم للتشريح الطبي، فيما تم تطويق الحي كله من طرف الأمن.

وقال مصدر أمني أن مصالح الوقاية المدنية توصلت بإخبارية تفيد باندلاع النيران بأحد المنازل حوالي الساعة الثامنة صباحا حيث تفاجأ عناصر الإطفاء عند محاولتهم إخماد الحريق بالعثور على ست جثث تحمل ضربات بالسلاح الأبيض.

وأضاف المصدر عينه، أنه تم العثور في مسرح الجريمة على قنينة بنزين ما يرجح فرضية أن مرتكب هذا الفعل الإجرامي عمد إلى إضرام النار في المكان بعد اقترافه للجريمة

وقد جرى فتح تحقيق لمعرفة ملابسات وظروف الحادث الذي تجهل أسبابه إلى حدود الساعة، حيث خلّف هلعا وسط ساكنة المنطقة.

هذا وكشفت والدة إحدى الضحايا للصحافة المحلية، أنها تلقت اتصالا هاتفيا، علمت من خلاله بمقتل ابنتها، وزوج هذه الأخيرة، وعدد من أصهارها.

وأكدت الأم  أن من بين ضحايا هذه الجريمة، حفيدتها الرضيعة، وطفل آخر من العائلة، فضلا عن زوج ابنتها ووالديه، وشخص آخر.

إعلان