سوء الخاتمة.. مصرع مهندسة شابة في جلسة ماجنة رفقة عشيقها بمراكش

لقيت مهندسة شابة مصرعها، في جَلسة ماجنة رفقة عشيقها المقيم خارج المغرب، بعد أن سقطت من شرفة شقة مكترات، بحي كيليز في مراكش.

وفي تفاصيل الواقعة، كشف مصدر محلي، أن الهالكة كانت، ليلة الإثنين الماضي، بمعية عشيقها في شقة بإحدى الإقامات، قبل أن ينشب بينهما خلاف حاد، غادرت على إثره الشقة.

وأضاف المصدر ذاته أن الضحية التحقت بشقيقتها التي كانت هي الأخرى برفقة فرنسي في شقة مجاورة، قبل أن يلحق بها  عشيقها، الذي كان في حالة غضب هيستيري، ويقوم بتعنيفها.

هذا، وقررت المصالح الأمنية وضع عشيق الضحية رهن تدابير الحراسة النظرية، بعد الأبحاث التي قادتها عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، وبناء على تعليمات الوكيل العام للملك، للاشتباه في تورطه في تعنيف عشيقته.

كما تقرر إطلاق سراح شقيقة الهالكة وشخصا آخر من جنسية فرنسية، كانا في شقة أخرى مجاورة للشقة التي كانت بها المهندسة الشابة، بعد التحقيق معهم، وفق المصدر ذاته.