صادم.. شاب سوري يقتل حبيبته المغربية ليلة “عيد الحب” بتركيا – التفاصيل

أقدم شاب بريطاني الجنسية، وسوري الأصل، على ارتكاب جريمة قتل بشعة، في حق حبيبته المغربية، أثناء احتفالهما بـ “عيد الحب” الموافق لـ 14 من شباط في كل عام.

ووفق وسائل إعلام تركية، فإن شابا سوري الأصل طعن عشيقته المغربية حتى الموت، ثم صور مقطع فيديو لجثتها وهي ممددة على السرير وأرسله إلى أحد أصدقائه.

وكشفت ذات المصادر أن الجريمة وقعت يوم أمس الأحد، في شارع “هسكي” بحي “الفاتح”، وسط مدينة إسطنبول، حوالي الساعة التاسعة مساء.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الشاب البريطاني الجنسية، المدعوا “ماجد صابر”، كان يستعد رفقة صديقته المغربية “سميرة. خ”، للاحتفال بعيد الحب.

وخلال الاحتفال وصلت رسالة نصية من أحد الأشخاص إلى الفتاة المغربية، وتسببت في نشوب شجار عنيف بين ماجد وسميرة، قبل أن يتطور إلى جريمة قتل.

وقام الشاب القاتل بطعن الضحية بواسطة سكين، بوحشية، على مستوى منطقة العنق، قبل أن يكمل عليها في بقية أنحاء جسدها.

وبعد ارتكابه للجريمة، صوّر القاتل جثة الشابة المغربية بـ الفيديو وأرسل المقطع إلى أحد أصدقائه الذي أبلغ على الفور فرق الشرطة بالواقعة.

هذا، وقد وانتقل فريق “جرائم القتل” التابع لقيادة شرطة منطقة الفاتح، حيث ألقي القبض على الجاني وأحيل إلى المحكمة المختصة.

أخبار ذات صلة