سيدة تخنق إبنتها المراهقة حثى الموت بالدار البيضاء

اهتزت منطقة درب السلطان بالدار البيضاء، ليلة أمس الإثنين، على وقع حادث مأساوي، راحت ضحيته فتاة مراهقة على يد والدتها.

ووفق مصادر محلية، فإن الحادثة وقعت إثر خلاف بسيط بين الأم والضحية، قبل أن يتطور إلى شجار عنيف، قررت خلاله الفتاة عصيان والدتها ومغادرة المنزل.

وأضاف المصدر أن الأم حاولت منع ابنتها من الخروج بالقوة، عبر خنقها لإجبارها على العدول عن قرارها، لكن البنت سقطت مغمى عليها، لأنها كانت تعاني من مرض الربو.

هذا، وقد سارعت الأم المصدومة للاتصال بسيارة الإسعاف، حيث جرى نقل الفتاة إلى قسم المستعجلات على وجه السرعة، لكن وافتها المنية هناك بسبب سوء وضعها الصحي، أضافت المصادر ذاتها.

وقد جرى إبلاغ المصالح الأمنية بالواقعة، التي قامت على الفور اعتقال المتهمة.

أخبار ذات صلة