إبنة حاكم دبي تظهر من جديد وبريطانيا تريد إثباتات على أنها حية ترزف

إعلان

بثت شبكة “بي بي سي” شريط مصور، يوم أمس الثلاثاء، ظهرت فيه ابنة حاكم دبي، محمد بن راشد آل مكتوم، الأميرة لطيفة، التي حاولت الفرار في العام 2018 من دبي، وقالت فيه إنها “رهينة”، وتخشى على حياتها.

وقالت الأميرة، البالغة من العمر 35 سنة، في الفيديو، الذي بث: “أنا في فيلا. أنا محتجزة كرهينة، وقد تحولت هذه الفيلا إلى سجن”.

وقالت الأميرة أيضا، أنها صورت الفيديو بواسطة هاتف محمول من غرفة المرحاض،  لأنها “الغرفة الوحيدة، التي فيها باب يمكنني إقفاله”.

إعلان

وأضافت ابنة محمد بن راشد آل مكتوم: “تم إقفال جميع النوافذ (…)، وهناك خمس عناصر من الشرطة في الخارج، وشرطيتان داخل الفيلا”.

وتابعت لطيفة: “أشعر بالقلق على سلامتي وحياتي كل يوم (…). أخبرني عناصر الشرطة أنني سأظل في السجن طوال حياتي وأنني لن أرى الشمس من جديد”، مشيرة إلى أن “الوضع يزداد يأسًا كل يوم”.

وقد قالت شبكة”بي بي سي” الإخبارية، إنها حصلت على المقاطع المصورة من أصدقاء مقربين للأميرة لطيفة.

هذا وقد أعرب وزير الخارجية البريطاني الأربعاء عن أمله في إظهار أدلة تبين أن الأميرة لطيفة، ابنة حاكم دبي، لا تزال على قيد الحياة.

و قال دومينيك راب لسكاي نيوز “إنها صور قاسية جداً، وحالة صعبة جداً. وأعتقد أن الأمر مقلق”، مضيفا أن ” الناس يريدون (..) رؤيتها حيةً وبصحة جيدة (..) ونحن بالتأكيد سنكون سعداء لذلك”.

إعلان