لأنه تزوج الثانية.. مقتل إمام مسجد على يد عائلة زوجته الأولى بالقصر الصغير


في حادث مأساوي، توفي إمام مسجد مدشر “الجردة” القريب من القصر الصغير التابع لفحص أنجرة، بعد تلقيه لعدة طعنات قاتلة من قبل أحد أفراد عائلة زوجته الأولى.

وذكرت مصادر محلية، أن الإمام عقد قرانه حديثا بزوجة ثانية، الشيء الذي أغضب الزوجة الأولى الرافضة للتعدد، حيث استدعت أفراد عائلتها وهاجموا الإمام داخل منزله.

وتضيف المصادر ذاتها، أنه بعد ملاسنات بين الطرفين، أخرج أحد أفراد عائلة الزوجة الأولى سكينا، ووجه عدة طعنات قاتلة للإمام، أسقطه أرضا غارقا في بركة من الدماء.

هذا، وقد جرى نقله الإمام على وجه السرعة إلى مستشفى سانية الرمل بتطوان، ونظرا لحالته الصحية الخطيرة قرر الأطباء إرساله إلى الرباط، وهناك انقضت أنفاسه الأخيرة.


مواضيع ذات صلة