إتصالات المغرب تعتذر وتوضح سبب بطئ صبيب الإنترنت

كشفت شركة اتصالات المغرب، اليوم الأربعاء، أنه في إطار الصيانة الدورية للبنية التحتية للشبكة، تم القطع الإرادي للكابل البحري (Atlas Offshore)، الذي يربط أصيلة بمرسيليا، يوم الجمعة الماضي على أن تتم إعادة تشغيله يوم غد الخميس.

وأوضح بلاغ للشركة أنه “في إطار الصيانة الدورية للبنية التحتية للشبكة، تم القطع الإرادي للكابل البحري (Atlas Offshore)، الذي يربط أصيلة بمرسيليا، يوم الجمعة 19 فبراير 2021 على أن تتم إعادة تشغيله يوم 25 فبراير 2021”.

وأضاف البلاغ ذاته أن هذه العملية تهدف إلى استباق المشاكل المؤثرة على جودة الخدمة وإلى تحسين مستوى الأداء، مشيرا إلى أنه على إثر هذه العملية، تم تحويل التدفق الدولي من الكابل المذكور إلى كابل (Loukkos) البحري الذي يربط أصيلة بإشبيلية.

وأبرز نفس المصدر، أنه لوحظت في هذا الصدد بعض الاضطرابات المتقطعة في جودة الخدمة، تهم بالخصوص إبطاء التصفح على مواقع Facebook و Instagram وWhatsApp.

وانتهى البلاغ إلى أن مجموعة (اتصالات المغرب) أصلحت الوضع، مساء الاثنين الماضي، أي قبل أجل إعادة تشغيل الكابل البحري (Atlas Offshore).

هذا، وقد عبرت الشركة في ذات البلاغ عن اعتذارها عن الإزعاج الذي تسبب فيه هذا الأمر.

قد يعجبك أيضا