تابعونا على أخبار جوجل

تطوان.. السلطات تكشف معطيات حول الجثة التي جرفتها السيول

كشفت السلطة المحلية بمدينة تطوان، في بيان لها، أن الجثة التي عثر عليها قرب فندق “بالوما”، لا علاقة لها بالفيضانات التي عرفتها الحمامة البيضاء، بل هي جثة متحللة جرفتها مياه الفيضانات.

وأضاف البيان ذاته أن المصالح الأمنية المختصة بالمدينة فتحت تحقيقا في الموضوع.

ومن جانب آخر، رجحت مصادر محلية، أن الجثة كانت مدفونة بأحد المقابر المجاورة للمكان الذي جرفتها السيول القوية إليه، بسبب التساقطات المطرية القوية التي عرفتها المدينة.

ويذكر أن مدينة تطوان عرفت يوم أمس فاتح مارس، فيضانات قوية، أغرقت الأحياء والشوارع، وتسببت في خسائر مادية كبيرة جدا.

زر الذهاب إلى الأعلى