مصر.. كاميرا مراقبة ترصد محاولة إغتصاب طفلة والتحريات تكشف تفاصيل جديدة (فيديو)

تفجرت هذا الأسبوع، فضيحة أخلاقية بالعاصمة المصرية القاهرة، بطلها شخص ثلاثيني، حيث تحرشه بطفلة صغيرة بمدخل تجمع سكني في منطقة المعادي.

ووفق التحريات والتحقيقات الأولية التي تم جمعها من طرف الفرق الأمنية المكلفة، فإن المتهم “م. ج” يبلغ من العمر 32 عاما.

ويظهر الفيديو المتداول على نطاق واسع، المعني بالأمر أثناء استدراجه الطفلة داخل مدخل العقار وتحرشه بها، حيث وضع يديه على المناطق المحظورة من جسدها.

كما يظهر أيضا صاحبة كاميرا مراقبة بالعقار وهي تتشاجر مع المتحرش، وتنقذ الطفلة البريئة من بين يديه، قبل أن يفر هاربا.

وتوصلت التحريات المنجزة من قبل الأجهزة الأمنية المصرية، في واقعة التحرش بـ “طفلة المعادي”، أن الضحية طفلة تتسول بالشوارع، جار البحث عن مكان سكناها واستدعائها للاستماع إليها والتوصل لأسرتها.

التحريات ذاتها، كشفت أن الحادث وقع أمام مختبر تحاليل تعمل به فتاتان (ظهرتا في مقطع الفيديو المتداول)، وفور رؤية المتحرش خرجتا له الفتاتان لمنعه من اغتصاب الضحية.

ويحقق فريق من مباحث الأنترنت ومباحث القاهرة والنيابة العامة في الواقعة، في حين أمرت النيابة العامة بتفريغ كل كاميرات المراقبة وطلب التحريات عن الواقعة.

هذا وقد قال مصدر أمني، إنه لم يتم إلقاء القبض على المتهم بالتحرش بطفلة داخل عقار سكني بمنطقة المعادي حتى الآن، ولم يتم تحرير محضر من أسرة الطفلة، ورغم ذلك يجري فحص الفيديو وملاحقة الشخص الذي ظهر فيه.

المصدر :
RT
قد يعجبك أيضا