العثماني يندد بقرار طرد الجزائر لمزارعين مغاربة من منطقة العرجة

ندد رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني لكن بصفته كأمين عام لحزب العدالة والتنمية بمنع السلطات الجزائرية مزارعين مغاربة من ولوج منطقة العرجة على الحدود بين البلدين.

وقال العثماني يوم السبت 20 مارس إنه تابع بقلق الأحداث الجارية في منطقة فكيك في الحدود بين الجزائر والمغرب، قبل أن يندد بقرار السلطات الجزائرية.

والمنطقة المعنية هي أراض جزائرية كان يسمح للفلاحين المغاربة باستخدامها لسنوات عديدة، قبل أن يتقرر غلقها في وجههم يوم 18 مارس، الشيء الذي تسبب في اندلاع مظاهرات، في حين اكتفت السلطات المحلية بوعدهم بتوفير بديل كما أنها اعتبرت القرار “مؤقت”.

قد يعجبك أيضا