تابعونا على أخبار جوجل

الحاجة الحمداوية بين الحياة والموت في العناية المركزة !

تمر المغنية الشعبية الحاجة الحمداوية، من وعكة صحية صعبة، جراء تدهور حالتها بشكل كبير خلال الأيام القليلة الماضية، حيث تم نقلها من مدينة المحمدية إلى قسم الإنعاش بمصحة خاصة في العاصمة الرباط.

ووفق مصادر إعلامية محلية، فإن الحمداوية ستظل خاضعة للمراقبة الطبية إلى حين تجاوز وعكتها الصحية، خاصة وأن الحالة التي نقلت بسببها إلى المستشفى وصفت بالخطيرة.

وللإشارة فإن الحاجة الحمداوية، البالغة من العمر 91 سنة، كانت قد أعلنت في وقت سابق، اعتزالها الغناء، نظرا لحالتها الصحية، مؤكدة أن وضعها مع أمراض الشيخوخة تلزمها ذلك.

وتعد الحمداوية، إحدى أقدم الفنانات المغربيات في فن العيطة؛ وانطلقت مسيرتها الفنية في وقت كان ينظر فيه إلى الفن بنوع من التحفظ.

وعاشت الحمداوية المجد الفني في فثرة الستينيات والسبعينيات، وتعد من أيقونات الأغنية المغربية، وترديد أغانيها زمن الاستعمار، قادها إلى التحقيق عدة مرات من طرف سلطات المستعمر.

زر الذهاب إلى الأعلى