التحقيقات تكشف عن الخطأ الفادح الذي أدى إلى جنوح سفينة “إيفر جيفن” بقناة السويس

كشف مسؤولان في فريق الإنقاذ التابع لهيئة قناة السويس، أن قبطان سفينة الشحن العملاقة، "إيفر جيفن"، قام بمناورة خاطئة أدت لانحراف السفينة بشدة قبل جنوحها بشكل كامل في قناة السويس.

نقلت وكالة الأنباء الإطالية “نوفا” عن المسؤولين قولهما إن “قائد السفينة قام بمناورة خاطئة أدت لانحراف السفينة بشدة قبل جنوحها بهذا الشكل في المجرى الملاحي لقناة السويس”.

وأضاف المسؤولان أن “المناورة الخاطئة تزامنت مع العاصفة الترابية والرياح الشديدة، وكلها عوامل أدت لفقدان الرؤية وجنوح السفينة، إلا أن العوامل الجوية لم تكن مسؤولة مسؤولية كاملة عن الحادث، حيث عبرت قبل هذه السفينة نحو 12 سفينة أخرى في نفس الظروف الجوية، والتى لم تكن أبدأ عائقا أمام حركة الملاحة فى قناة السويس”.

وكانت سفينة “إيفر جيفن” العملاقة، قد جنحت عن مسارها في الكيلو 151 بالمدخل الجنوبي لقناة السويس، بفعل قوة الرياح بلغت سرعة 40 عقدة.

ونجحت فرق الإنقاذ التابعة لهيئة قناة السويس يوم الإثنين 29 مارس، في إعادة تعويم السفينة العملاقة التي يبلغ طولها 400 متر، وعرضها 59 مترا، فيما تبلغ حمولتها الإجمالية 224 ألف طن.

قد يعجبك أيضا