سابقة من نوعها.. رئيس جماعة “لوطا” يتمرد على قرار الحكومة ويهدد باللجوء للمحكمة الإدارية

عاد رئيس جماعة لوطا بإقليم الحسيمة، المكي الحنودي، ليخلق الجدل من جديد، بعد أن اشتهر السنة الماضي بقضية التبرع الرمزي للصين، ولكن هذه المرة وفي سابقة من نوعها، أعلن تمرده وتحديه الصريح لقرار حكومة العثماني، القاضي بحظر التجوال الليلي خلال شهر رمضان.

ورخص الحنودي لسكان جماعة “لوطا”، التجوال الليلي داخل نفوذها الترابي، وارتياد المقاهي خلال ليالي شهر رمضان الفضيل.

وكتب الحنودي على حسابه الشخصي بفيسبوك: “سكان جماعة لوطا الأعزاء والعزيزات بصفتي رئيسا لجماعة لوطا وضابطا للشرطة الإدارية حسب القوانين والأنظمة الجاري بها العمل -وهذا هو الأصل- أرخص لكم بالتجول بتراب جماعة لوطا وارتياد المقاهي.. من الفطور إلى الساعة 11 ليلا خلال شهر رمضان ، مع الالتزام ببعض الإجراءات الاحترازية الضرورية …وبيننا وبين الحكومة المحكمة الإدارية المختصة”.

وقررت الحكومة، بعد إجماع اللجنة العلمية والتقنية، فرض حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني، يوميا خلال شهر رمضان المبارك، بدء من الساعة الثامنة مساء إلى الساعة السادسة صباحا، باستثناء الحالات الخاصة.

للإشارة فإن الحنودي، كان قد أحدث جدلا كبيرا، السنة الماضية، بداية تفشي “فيروس كورونا” في العالم، عن تبرعه بفائض ميزانية جماعته لفائدة الصين تضامنا معها، كما دعها في خرجة أخرى مدمني “الكيف” بعدم تبادل “السبسي” لمنع إنتشار “كورونا”.

أخبار ذات صلة