إغتصب تلميذة داخل مسجد.. الحكم على شاب بالسجن 6 سنوات

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، حكما بالسجن النافذ 6 سنوات، في حق شاب يبلغ من العمر 19 سنة، بعد تورطه في قضية تتعلق بجناية التغرير بقاصر وهتك عرضها نتج عنها افتضاض، واستهلاك المخدرات وخرق حالة الطوارئ الصحية بعدم وضع الكِمامة الواقية.

وفي تفاصيل الواقعة، فقد تقدمت والدة الضحية بشكايتها بحضور ابنتها التلميذة والبالغة من العمر 14 سنة، إذ صرحت أن ابنتها اختفت عن المنزل في ظروف غامضة، مضيفة أنها واصلت البحث عنها إلى أن اهتدت إليها بسيدي بنور رفقة المتهم.

وخلال البحث مع التلميذة، قالت أنها قبل أسبوعين تعرفت على الشاب المتهم، وربطت معه عَلاقة غرامية، بعدما وعدها بالزواج، ولإرغام عائلتها على الموافقة طلب منها الهروب معه.

وأضافت الضحية، أنها فعلًا توجهت معه إلى سيدي بنور وقضت معه المبيت في مسجد في طور الإصلاح، ومارس عليها الجنس بإرادتها وإفتض بكارتها، وفي اليوم الموالي توصلت بمكالمات هاتفية من والدتها وأخبرتها بمكان تواجدها.

هذا، وبعد إشعاره، أمر الوكيل العام باستئنافية الجديدة، أمر بوضع المشتبه فيه تحت تدابير الحراسة النظرية وتعميق البحث، مع إحالة التلميذة على خبرة طبية، وبعد عرضها على طبيبة شرعية، تبين أن القاصر فاقدة لعذريتها، فيما لا تحمل أي آثار لممارسة جنسية شاذة.

وعند الاستماع للمتهم في محضر رسمي، اعترف بأنه غرر بالتلميذة وهتك عرضها، موضحا أنه تعرف عليها قرابة شهرين عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضاف أنه وعدها بالزواج، وبعدما دخل معها في علاقة غرامية وبعد أن استجابت له، غادرا الجديدة معا، وظلا يتجولان بشوارع سيدي بنور، قبل أن يتوجه بها إلى مسجد في طور الإصلاح، ومارس معها الجنس.

وخلال أطوار المحاكمة عن بعد، اعترف الشاب بعلاقته بالتلميذة نافيا افتضاض بكارتها، مضيفا أنه مارس معها الجنس بطريقة سطحية وبرضاها، وبعد مرافعة ممثل الحق العام ودفاعه، اختلت هيئة الحكم للمداولة، وبعد التأمل قررت مؤاخذته حسب التهم الموجهة إليه.

المصدر
الصباح

أخبار ذات صلة