حاول إغتصاب إبنتها.. سيدة تقتل خليلها وتضرم النار في جثته بالدار البيضاء

كشفت التحقيقات أن المتهم بقتل رجل أربعيني باسباتة في مدينة الدار البيضاء، بعد تقييده وإضرام النار في جثته ليس سوى خليلته وابنتها القاصر وأن سبب الجريمة محاولة الضحية الاعتداء جنسيا على القاصر.

ووفق مصادر متطابقة فإن الضحية، اكترى شقة بحي المسعودية بمنطقة بنمسيك، منذ حوالي 15 يوما، واستغلها في استقبال خليلته الخمسينية.

وقالت المصادر ذاتها أنه يوم وقوع الجريمة، حلت المتهمة رفقة ابنتها القاصر، إلى شقة الهالك لتفاجأ به يحاول اغتصابها، فلم تتقبل الأمر، فوجهت له طعنات قاتلة بآلة حديدية، قبل أن تكبله، بمساعدة ابنتها، وتضرم النار في جثته لطمس معالمها، والفرار معا صوب مدينة تيفلت.

ويذكر أن عناصر الفرقة الجنائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية وفرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن بنمسيك بمدينة الدار البيضاء، بناء على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح اليوم الأحد، تمكنوا من توقيف سيدة وابنتها القاصر، تبلغان من العمر 58 و 14 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت والمقرون بإضرام النار في جثة الضحية من أجل إخفاء معالم الجريمة.

ونقلت المتهمة وابنتها القاصر إلى مقر الشرطة القضائية لابن امسيك، لتعميق البحث معهما، بتعليمات من النيابة العامة، إذ أقرت الخليلة بتورطها في الجريمة دفاعا عن ابنتها التي حاول الضحية اغتصابها.

أخبار ذات صلة