القضاء الإسباني يفتح تحقيقا بشأن تواجد إبراهيم غالي في اسبانيا

كشفت وسائل الإعلام الإسبانية أن المحكمة الوطنية في مدريد فتحت تحقيقا في المعلومات المتداولة حول دخول زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية، إبراهيم غالي إلى البلاد، بجواز سفر دبلوماسي مزور.

ووفقا للمصادر نفسها، حصلت المحكمة على معلومات من الجمعية الصحراوية لحقوق الإنسان وجمعيات مغربية أخرى، مقرها في إسبانيا، تؤكد تواجد غالي داخل تراب شبه الجزيرة الإيبيرية، لتلقي العلاج تحت الاسم المزيف (محمد بن بطوش).

وذكرت الصحف الإسبانية أن المعلومات التي بحوزة الجمعيات الحقوقية ستضع الحكومة الإسبانية في موقف محرج، على اعتبار أن إبراهيم غالي مطلوب من طرف القضاء ألإسباني، بسبب تورطه في قضايا اغتصاب وتعذيب وجرائم إبادة، فضلا عن  الاتجار في البشر.

أخبار ذات صلة