الجزائر ترفض إعادة إبراهيم غالي وإسبانيا في ورطة حقيقية

النظام الجزائري رفض إعادة إبراهيم غالي إلى البلاد، بعدما نجح في التخلص منه، بإرساله إلى إسبانيا بهوية مزورة (إبراهيم بن بطوش)،

قالت وسائل إعلام جزائرية أن النظام الجزائري نجح في التخلص من إبراهيم غالي بإرساله إلى إسبانيا بهوية مزورة (إبراهيم بن بطوش)، وكذا توريطها سياسيا مع المغرب و قانونيا في حال وفاة زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية فوق أراضيها وهو بهوية مزورة.

وكشف موقع “الجزائر تايمز”، أن الحكومة الإسبانية طالبت عن طريق سفيرها في الجزائر بإرسال طائرة لإعادة غالي إلى مستشفى عين النعجة، بعد تحسن حالته، والحقيقة أن خبراء في القانون الدُّوَلي نصحوا حكومة “بيدرو شانشيز” بالتخلص من “بن بطوش” لأن وضعيته القانونية في حال وفاته ستخلق مشكلة حقيقية لإسبانيا.

وأضاف المصدر ذاته أن النظام الجزائري يستعد للتخلص من “إبراهيم غالي”، وتعويضه بزعيم جديد مقرب من حاكم الجزائر الجديد رئيس الأركان شنقريحة، بعدما أصبح “غالي” مطلوبا للعدالة الأوربية، ويعاني مرض السرطان القاتل.

أخبار ذات صلة