رصاص الشرطة ينهي حياة “مُغتصِب هارب” في مراكش

قتل زوال يوم أمس الأربعاء 2 يونيو، مشتبه فيه برصاص الشرطة، في مدينة مراكش، بعدما حاول الاعتداء على عناصر الشرطة رافضا الامتثال.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني ” إن مفتش شرطة يعمل في إطار الدوريات الأمنية المكلفة بمكافحة الجريمة بمدينة مراكش، اضطر زوال الأربعاء 2 يونيو لاستعمال سلاحه الوظيفي لتحييد الخطر الصادر عن شخص حاول الاعتداء على عناصر الشرطة بواسطة السلاح الأبيض وباستعمال قنينة غاز”.

وأضاف البلاغ “كانت دوريات الشرطة قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيه، الذي كان مسجلا في خانة الأشخاص المبحوث عنهم على الصعيد الوطني في قضايا هتك العرض بالعنف والاتجار غير المشروع في المشروبات الكحولية، غير أنه قاوم التدخل الأمني وحاول الاعتداء على عناصر الشرطة، مما اضطر مفتش شرطة لإطلاق ثلاثة أعيرة نارية للتحذير في الهواء، قبل أن يصيب المشتبه فيه برصاصتين بعدما رفض الامتثال”.

هذا ومكّنت عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية، من حجز كميات من مسكّر ماء الحياة، كانت معدة للترويج، وضبط المعدات والأسلحة البيضاء التي استعملها المعني بالأمر في تهديد عناصر الشرطة.

وتم نقل المشتبه به إلى المستشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية، غير أنه فارق الحياة، في حين تم تكليف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بفتح بحث قضائي في هذه النازلة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروفها وملابساتها.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.