مراكش: خلاف حول “حانوت” ينتهي بجريمة قتل داخل مسجد

شهد حي سيدي يوسف بن علي بمدينة مراكش، عصر اليوم الخميس 3 يونيو الجاري، جريمة قتل بشعة راح ضحيتها رجل خمسيني داخل مسجد بن قدور.

ووفق مصادر محلية فقد باغت الجاني الأربعيني الضحية خلال تواجده بمفرده بعد الانتهاء من صلاة العصر بالمسجد المذكور، ووجه له ضربات قاتلة بواسطة سلاح أبيض.

هذا ورجحت ذات المصادر سبب الجريمة إلى خلاف قديم بين الجاني والضحية حول محل تجاري معد للكراء “حانوت”.

وقد تمكن عناصر الشرطة بولاية أمن مراكش، من توقيف الجاني الذي يبلغ من العمر 47 عاما، وذلك مباشرة بعد ارتكابه للجريمة.

وجاء في بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فقد أقدم المشتبه فيه على مباغتة الضحية أثناء تواجده بمفرده بعد الانتهاء من صلاة العصر بمسجد “بنقدور” بمنطقة سيدي يوسف بن علي بمدينة مراكش، وعرضه للضرب والجرح المفضي للموت باستعمال السلاح الأبيض.

وأضاف البلاغ أن تدخل دوريات الشرطة أسفر عن توقيف المشتبه فيه عند محاولته الفرار بمحيط وادي إيسيل القريب من مكان ارتكاب الجريمة، كما تم حجز السكين المستعمل في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، التي يشتبه في كونها ناتجة عن خلاف مدني يتعلق بإفراغ محل مملوك للضحية كان يستغله المشتبه فيه.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بارتكاب هذه الجريمة.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.