لأنها رسبت في إمتحان.. أب ينهي حياة ابنته الطالبة بطريقة بشعة

مادة إعلانية

شغل مقتل الطالبة الأردنية “رانيا العبادي” على يد والدها بسبب رسوبها في أحد الاختبارات الجامعية، الرأي العام الأردني والعربي.

وتصدر هاشتاغ “#رانيا_العبادي” مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، منذ يوم الأربعاء الماضي، حيث ندد الكثيرون بهذه الجريمة المروعة وأعربوا عن غضبهم منها.

مادة إعلانية

سبب مقتل رانيا العبادي

قالت وسائل إعلام أردنية إن رانيا، الطالبة في كلية السلط للعلوم الإنسانية، التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية، توفيت جراء الضرب المبرح من والدها بسبب حصولها على نقط متدنية بأحد الامتحانات.

وذكرت تقارير أن هذه الجريمة شاركت فيها أيضا والدتها وخالتها، اللتين كانتا تغطيان فمها كي لا تصرخ، عقاباً لها على تراجع مستواها الدراسي في الجامعة.

هذا وقد وجه مدعي عام الجنايات الكبرى، للأب تهمة القتل المقترن بتعذيب الضحية بشراسة، كما قرر توقيفه على ذمة القضية 15 يوما قابلة للتجديد في مركز الإصلاح والتأهيل، وفقا لما ذكره موقع “رؤيا” الأردني.

وأضاف الموقع ذاته أن الضحية هي فتاة جامعية بالسنة الأولى، وتدرس في الجامعة على حساب منحة دراسية، وفي يوم الجريمة كان والدها قد عرف أن ابنته حصلت على معدل متدنٍ وأنها قد تخسر تلك المنحة.

وتعاطف رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع القتيلة، حيث طالبوا بإنزال أشد العقوبات على الوالد الذي ارتكب جريمة لسبب غير منطقي، وفقاً لهم.

فيما دعا مغردون على “تويتر”، لتغليظ العقوبات المفروضة على مرتكبي الجرائم في حق النساء.

أخبار ذات صلة