أرانشا غونزاليس: المغرب لا يشكل تهديدا على السيادة الإسبانية على سبتة ومليلية

قالت وزيرة الخارجية الإسبانية، أرانشا غونزاليز لايا، الأربعاء، أن السيادة الإسبانية على مدينتي سبتة ومليلية (المحتلتين) ليست في تحت التهديد ولن تكون كذلك.

وجاء هذا القول ردا على سؤال من نائبة برلمانية عن حزب “فوكس” المتطرف حول التهديد الذي يشكله المغرب على هاتين المدينتين، وفق ما ذكرتها وكالة “أوروبا بريس” للأنباء.

وأضاف المصدر ذاته أن غونزاليس تابعت بالقول في ردها على نائبة الحزب المعارض للحكومة بأن التهديد على السيادة الإسبانية بشأن سبتة ومليلية (المحتلتين) لا يوجد ولم يكن ولن يكون، مضيفة “بأن هناك الكثير مما يفرقنا، لكن بالتأكيد ليس بشأن السيادة الإسبانية على سبتة ومليلية”.

وكانت النائبة البرلمانية عن حزب “فوكس” المتطرف، ماريا تيريزا لوبيز ألفاريز، قد طرحت سؤالا حول مدى صلابة السيادة الإسبانية على سبتة ومليلية (المحتلتين) في ظل ردود الفعل الإسبانية الضعيفة إزاء ما وصفته بالابتزازات المغربية للمدينتين، ومحاصرتهما بعدد من القرارات، والسماح لآلاف المهاجرين لدخول سبتة (المحتلة) في الأسابيع الأخيرة.

وكشف ذات المصدر ذاته أن نائبة فوكس لم تقتنع بردود الوزيرة الإسبانية، حيث طالبت بتقديم دلائل على الأفعال وليس مجرد الكلام، مرددة مرة أخرى بأن إسبانيا تلقت العديد من الضربات من طرف المغرب مؤخرا، دون أن تكون هناك ردود فعل إسبانيا قوية، فردت عليها وزيرة الخارجية، بأن هذا التدخل قد يكون كل شيء إلا أن يعتبر “تدخلا وطنيا”، مضيفة بأن آخر ما تحتاجه إسبانيا الآن هو التفرقة.

تابعونا على: