تابعونا على أخبار جوجل

مات هانكوك: فضيحة وزير بريطاني ضبطته الكاميرات في وضع حميم مع مساعدته

يمر وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، من أسوأ أيامه، بعد أن انتشرت صور حميمية له مع مساعدته جينا كولادانجيلو البالغة من العمر 43 عاما.

ففى الساعات القليلة الماضية نشرت كبرى الصحف الانجليزية صورا فاضحة لهانكوك ومساعدته كولادانجيلو التى وظفها العام الماضى عندما كان وباء كورونا يجتاح البلاد.

وذكرت صحيفة “ذا صن”، اليوم الجمعة، أن كاميرات المراقبة في مبنى وزارة الصحة، رصدت هانكوك وجينا بوضع خادش في أحد الممرات.

مات هانكوك يقبل مساعدته
الصور التي انتشرت في بريطانيا للوزير هانكوك ومساعدته

وكشفت اللقطات الوزير المتزوج منذ 15 عاما ولديه ثلاثة أطفال، وهو يحضن مساعدته جينا ويقبلها، خلال الدوام، وأثناء ساعات العمل الرسمي، الشهر الماضي، عندما كانت بريطانيا لا تزال تصارع الجائحة.

هانكوك الذي يعتبر أحد ركائز حزب المحافظين، قال في بيان له، الجمعة: “أعترف بأنني خرقت قيود التباعد الاجتماعي في تلك الظروف. لقد خذلت الناس وأنا آسف جداً على ذلك”، وأكد أنه لن يتخلى عن منصبه، وقال: “لا أزال منكبا على العمل لتخليص البلاد من الوباء”.

وفي نفس السياق نقلت صحيفة “ذي غارديان” البريطانية عن المسؤولة في حزب العمال أنيليسي دودز، قولها: إنه إذا كان هانكوك على علاقة مع كولادانجيلو، فإن ذلك يعد “إساءة سافرة لاستخدام السلطة” مضيفة: “موقفه (هانكوك) لا يمكن تبريره، يجب على (رئيس الوزراء) بوريس جونسون إقالته”.

المصدر :
يورونيوز
زر الذهاب إلى الأعلى