أمريكا: الحكم على الشرطي قاتل “جورج فلويد” بالسجن لمدة طويلة

مادة إعلانية

أدان محكمة في مدينة مينيابوليس الأميركية، اليوم الجمعة، الشرطي السابق ديريك شوفين، بالسجن لمدة 22 عاما وستة أشهر، بتهمة قتل الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد.

ورحب محامي عائلة جورج فلويد بالحكم وقال إنه يسهم في مصالحة الأمة، وفق ما ذكرته نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

مادة إعلانية

وخلال جلسة النطق بالعقوبة، قال القاضي بيتر كاهيل إن “التعذيب هو الكلمة الصحيحة” لوصف الطريقة التي توفي بها فلويد.

وأثناء الإعلان عن الحكم، قال القاضي أيضا أن “الحكم لا يستند إلى العاطفة”، ولا على ما طلبه “الرأي العام”، بل على القانون والوقائع المرتبطة بالقضية.

بالرغم من ذلك، عقوبة شوفين استثنائية، لأن المدة السجنية التي حكم بها تتجاوز نطاق توجيه الحكم في مينيسوتا البالغ 10 سنوات وثمانية أشهر إلى 15 عاما لتهمة القتل العمد من الدرجة الثانية.

وكان مادريا أرادوندو، رئيسة شرطة مينيابوليس، قد أكد أن ديريك شوفين، المتابع بتهمة القتل غير المتعمد من الدرجة الثانية، انتهك قواعد إدارة الشرطة بالمدينة.

وقال أرادوندو أمام هيئة المحلفين إنّ ما قام به شوفين “ليس جزءا من تدريبنا وهو بالتأكيد ليس جزءا من أخلاقياتنا وقيمنا.. شوفين خرق القوانين الأخلاقية في طريقة اعتقاله لفلويد”.

جدير بالذكر أن جورج فلويد توفي يوم 25 أبريل من العام الماضي بعد جثم شوفين بركبته على عنقه لمدة تقارب تسع دقائق مانعا عنه التنفس.

وتسبب حادث وفاة جورج فلويد في موجة مظاهرات عارمة ضد العنصرية وعنف الشرطة الأمريكية تجاه المواطنين من أصول إفريقية.

أخبار ذات صلة