“فتاة تطوان” تقرر متابعة الشاب الذي صورها ونشر الفيديو

قررت “فتاة تطوان” المحجبة بطلة “الفيديو الخادش” الذي تم تداوله قبل عدة أشهر على مواقع التواصل الاجتماعي، – قررت – متابعة الشاب الذي صورها، قضائيا، وذلك لتسريب المقطع دون موافقتها.

ويتعلق الأمر بمواطن مغربي مقيم في هولندا، حيث أكدت الجهة الحقوقية المساندة للفتاة، أن المعني بالأمر أصبح موضوع مذكرة بحث دولية من الإنتربول.

ويذكر أن “فتاة تطوان” قضت مدة عقوبتها الحبسية التي أدينت بها، إذ كانت استئنافية تطوان قد أيدت الحكم الابتدائي الصادر في حقها بحبسها شهرا واحدا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.