قضية التلميذة “نورة”.. هذا ما كشفت عنه لجنة التصحيح الجهوية

كشفت الأكاديمية الجهوية لبني ملال خنيفرة تفاصيل جديدة في قضية التلميذة المتفوقة “نورة المنصوري”، المتهمة بالغش في امتحان الفلسفة بالدورة العادية لامتحانات البكالوريا.

وأوضحت الأكاديمية في بلاغ لها، أنه “على إثر ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية، بخصوص ادعاء الحيف الذي قد تكون تعرضت له المترشحة بالمديرية الإقليمية بخنيفرة، بسبب اعتبارها في حالة غش، أثناء عملية التصحيح، خلال امتحانات الدورة العادية لامتحانات البكالوريا – يونيو 2021، وبعد معالجة تظلم المترشحة المذكورة وفق المساطر المعمول بها”، – أوضحت – أن لجنة التصحيح استندت على “قرينة تم رصدها أثناء عملية تقييم إنجازات مترشحين إثنين بنفس القاعة، المترشحة المذكورة، ومترشح آخر”.

وأضاف ذات البلاغ أن اللجنة الجهوية المختصة أكدت “صحة الإجراء المتخذ من طرف لجنة التصحيح، خلال معالجة تظلم المترشحة المعنية”.

بلاغ توضيحي لأكاديمية الجهوية لبني ملال خنيفرة
بلاغ توضيحي لأكاديمية الجهوية لبني ملال خنيفرة

وأكدت الأكاديمية حرصها “على معالجة كل شكايات وتظلمات المترشحات والمترشحين، ضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص، وحماية حقوقهم، في احترام تام للقوانين التنظيمية الجاري بها العمل، وخاصة القانون رقم 13.02 المتعلق بزجر الغش في الامتحانات المدرسية، والمقرر الوزاري رقم 21.34 بشأن دفاتر مساطر تنظيم امتحانات نيل شهادة البكالوريا- دورة 2021”.

وكانت التلميذة “نورة منصوري” قد قررت، فير رسالة جد مؤثرة، مغادرة مقاعد الدراسة بشكل نهائي وعدم إعادة السنة بعد اتهامها بالغش في موضوع الفلسفة بامتحانات البكالوريا.

تابعونا على: